المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمير خالد الفيصل يرعى المعرض الفوتوغرافي (ورد وضوء)



ماجد العمودي
01-04-2011, 10:11
http://s.alriyadh.com/2011/04/01/img/209607474009.jpg

من أعمال المعرض



يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة السبت القادم المعرض الفوتوغرافي (ورد وضوء) والذي تنظمه الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون فرع الطائف ممثلة في لجنة التصوير الضوئي بالتعاون مع اللجنة المنظمة لمهرجان الورد السابع والذي يقام بحديقة الملك فيصل بالطائف. أوضح ذلك مدير فرع الجمعية بالطائف فيصل الخديدي، وقال: إن المعرض الفوتوغرافي هو تجسيد بصري لجماليات الوردة وما يعنى بالورد برؤية فنية قدمها مصورو الطائف وبمشاركة مصورين من مكة وجدة والإحساء ، وقد نوه الخديدي أن المعرض يستمر إلى الثاني عشر من شهر جمادى القادم.

من جهة ثانية تستعد محافظة الطائف خلال الأيام القادمة لحصاد حوالي نصف مليار وردة خلال موسم الورد الذي يبدأ في أكثر من 760 مزرعة بالطائف ومراكزها ، وذلك على رقعة تبلغ مساحتها 1672 دونما، حيث أشارت إحصائيات متخصصة فقد بلغ عدد شجيرات الورد خلال العام المنصرم أكثر من 783000 شجيرة.

وأوضح المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية في الطائف الدكتور محمد قاري السيد أن الطائف اشتهرت منذ القدم بزراعة الورد ، ورجحت روايات عديدة أن استخلاص الدهن العطري للورد يعود إلى ما يقارب 6 قرون ماضية، مشيراً إلى تنظيم المهرجان السنوي للورد يتزامن مع موسم القطاف، وحول زراعة الورد يقول تكون البداية بزراعة الشتلات في نوء الطرف، ويبدأ بعد ذلك التشذيب أو التهذيب والمتمثل في قص الفروع حتى يتسنى للشجيرة تفريعاً أفضل في الموسم ويمكن للمزارع جني محصول أوفر، وتستمر عملية الري في فصل الربيع إلى نهاية فصل الصيف، فيما يبدأ موسم قطف الورد مع بداية دخول فصل الصيف، ويستمر القطف مدة تتراوح بين 40 – 60 يوماً ، وتتم عملية جني الورد بالطريقة التقليدية (يدوياً) في الصباح الباكر أثناء عملية تفتح الورد حيث يتم نقل الورد فور قطفه في سلال خاصة الى المصانع التقليدية حتى لايفقد الورد خصائصه المميزة.


-المصدر- (http://www.alriyadh.com/2011/04/01/article619278.html)

ziyad al khedidi
02-04-2011, 00:35
يعطيك العافية أخوي ماجد
خالص التحايا والتقدير

نوف حسين
02-04-2011, 22:53
شكرالك

عزوف أحمد
05-04-2011, 00:38
ماشاء الله عليكم يا أهل مكه....نشيطين دائما