فوتوغرافيو القطيف يستعرضون تجاربهم في معرض فني

استعرض فوتوغرافيون تجاربهم في التصوير ضمن الفعاليات المصاحبة لمعرض «رؤيتي»، الذي يقام في صالة الفنون بمركز الخدمة الاجتماعية بالقطيف، وذلك ضمن ثلاث محاضرات قدمها علي الأمرد بعنوان «بصمة فوتوغرافية.. كيف تكون ضوءً ناجحًا»، و«ذوات الريش» وتضمنت فعاليات الليلة الثانية ثلاث ورش عمل لعلي الأمرد عن محاضرة بعنوان «ولفيصل هجول»، و«خطواتي لمشروع ناجح» لفتحي درويش.ودعا الأمرد في محاضرته الفوتوغرافيين لصناعة هوية فوتوغرافية خاصة بهم ونمط فني يتميزون به بين حشود المصورين والحراك الفوتوغرافي الضخم في المنطقة، موضحًا العناصر المهمة للمصور قبل الانطلاق مثل: تحديد الأهداف وتدوينها والسعي لتحقيقها ومراجعة النتائج بين فترة وأخرى مع أهمية إعطاء فترة كافية لتحقيقها.وأكد أهمية تعلم الأسس والمفاهيم الضوئية والاستفادة من الانترنت والمحتويين العربي والأجنبي، وجماعات التصوير في المنطقة والانطلاق من حيث انتهى الآخرون من خلال محاكاة أعمال المبدعين والاستفادة من تجاربهم.

Qatif Photography

من جانبه، عرض آل درويش في محاضرته مشروعه (زواج القاصرات)، الذي حاز على المركز الأول في مسابقة الصورة العربية في الشارقة، موضحًا كيفية خروج مشروع ناجح عن طريق دراسة الفكرة، والفئة المستهدفة، وتدوين الاشياء التي تدخل في ايجابيات وسلبيات الفكرة المراد إيصالها، وتحديد المدة الزمنية لتنفيذ المشروع، والعقبات التي تواجه المصور للمشروع.

من جهته، استعرض هجول في ورشته بدايته مع الكاميرا والشغف وإلهام «مهدي الصغيّر» الذي دفعه للدخول لعالم التصوير، بالإضافة لإلهام الجانب الفني من قبل هيثم الشنفري من سلطنة عمان، الذي علمه إعادة العمل قبل إخراجه، والأسلوب العلمي مع تجربة الطيور من قبل الدكتور محمد الزاير، موضحًا أن مجال التصوير مفتوح، ومقدمًا نصائحه لمَنْ يريد تجربة عالم الطيور بأي هدف.

المصدر: جريدة اليوم

----

شاهد أيضاً

qps

المعرض الرابع للخليج حضارة وتاريخ “ العمارة في الخليج “

تتواصل الجمعية القطرية للتصوير الضوئي مع اشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لعرض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *