عدسة يوسف الشعيلي تنتزع المركز الأول بمجال التصوير الضوئي للفئة العمرية الأولى

حصد مؤخرا المصور الفوتوغرافي يوسف الشعيلي المركز الأول بقسم التصوير للفئة العمرية الأولى 14-19 سنة وذلك ضمن مسابقة جائزة ناصر بن حمد العالمية لإبداع الشباب التي أقامتها وزارة الشباب والرياضة في مملكة البحرين والصورة الفائزة التقطها يوسف الشعيلي من بيت الصفاه في الحمراء. وفي هذا الإطار قال يوسف الشعيلي: في البداية اللهم لك الحمد على نعمة العطاء واللهم لك الحمد على هذا الإنجاز العالمي ولولا توفيق ربي ودعم أسرتي لما وصلت إلى هرم كرسي الصدارة حيث تلعب اسرتي دورا كبيرا في صقل موهبتي وتشجيعي على المشاركات الدولية، حيث ان والدي فنان الفياب سعيد الشعيلي هو مستشاري في اختيار صوري وهو من يقوم بتدريبي وتشجيعي في صقل موهبة التصوير ولوالدتي دور كبير في التشجيع كما ان كل افراد اسرتي وأساتذتي يقومون بتحفيزي للمشاركات وهذا له الدور الكبير في الخروج بصور إبداعية ونتائج مرضية وأضاف: كانت فرحتهم كبيرة بفوزي بهذا المركز وهنا أتقدم بالشكر الجزيل لإدارة مدرستي وكل أساتذتي لدورهم البارز تشجيعي وحثي على المنافسة، كما أن للجمعيه العمانيه للتصوير الضوئي دورا كبيرا في صقل مواهب المصورين العمانيين حيث لا تخلو مسابقة عالمية من إسم عماني يترك بصمة كبيرة وقوية وهذا يحسب لدور الجمعية في هذا الشأن.

يوسف الشعيلي

وقال»الشعيلي»: أمنيتي أن أكون من ضمن المنافسين الكبار في مجال التصوير الضوئي في العالم وأن أحصل على ألقاب وأوسمة الفياب حتى ماستر الفياب وأن أرفع إسم بلادي في المحافل الدولية الفوتوغرافية.

يذكر أن يوسف بن سعيد الشعيلي طالب بالصف الثاني عشر بمدرسة الشيخ ابن بركة للتعليم الأساسي، بدأ رحلة التصوير في عام 2012 حيث كان يراقب والده فنان الفياب سعيد الشعيلي حينما يقوم بالتصوير وعشق يوسف هذه الهواية وهذا ما دفع الأب بتسجيل يوسف في دورة تدربيه من الدورات الصيفية التي تقيمها جمعية التصوير الضوئي وكان أول ظهور له في المعارض والمسابقات في عام 2013 في مسابقة يوم النهضة حيث تم قبول صورة ليوسف في المعرض وحينها كان أصغر متسابق في تلك المسابقة، وبنفس المسابقة خطف الأب المركز الأول على مستوى السلطنة، وفوز الأب خلق لدى يوسف إصرارا وعزما على أن يتبع خطوات النجاح، التي خطاها الأب القدوة بنفس المجال.

وفي نفس العام شارك يوسف مع فريق السلطنة في مسابقة بينالي العالمية وحصل فريق السلطنة على الميدالية البرونزية وفي نفس العام أيضا شارك «الشعيلي» في مسابقات دولية في المانيا والصين واسبانيا وتم قبول عدة صور له في تلك المسابقات. وفي عام 2014 شارك يوسف في عدة مسابقات عالمية في عدة دول من مسابقات الاتحاد الدولي للتصوير الضوئي وتم قبول عدة صور له، ودائما ما يعتبر يوسف الشعيلي قبول صور له في أي مسابقة، بمثاية الفوز لأن العبور يحسب للمتسابق كنقاط من أجل ألقاب الفياب، ولكن من أهم المسابقات التي بعتز بها يوسف الشعيلي هي مسابقة كأس العالم في المانيا حيث فازت السلطنة بكأسي العالم للشباب تحت سن 16سنة و21 سنة وكنت من ضمن الفريق الفائز بكأس العالم تحت سن 16 سنه وفي نفس المسابقة حصل كإنجاز فردي على الميدالية البرونزية وغمرت يوسف فرحة كبيرة لِمَ لا وهو يرفع إسم سلطنة عمان عاليا في محفل دولي كبير. وفي هذا العام شارك يوسف الشعيلي مع فريق السلطنة في كأس العالم تحت سن 21 سنه وحصلت السلطنة للمره الثانية على التوالي على كأس العالم.

المصدر

----

شاهد أيضاً

qps

المعرض الرابع للخليج حضارة وتاريخ “ العمارة في الخليج “

تتواصل الجمعية القطرية للتصوير الضوئي مع اشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لعرض …